banner

لمحة عامة

"ماذا ترون؟" هي حملة نسعى من خلالها للتطلع نحو آفاق أرحب، كما تمثل دعوة لرؤية العالم من منظور جديد يقوم على توظيف الابتكار من أجل إدراك الإمكانيات الهائلة التي تمكننا من بناء عالم أفضل عبر رسم معالم مستقبل قطاعات الصحة، والغذاء، والطاقة، والمياه. وتتوجه الحملة إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة، والمنظمات غير الربحية، والمدارس الثانوية العالمية، التي تقدم حلولاً مستدامة تمتلك مقومات الابتكار والإلهام والتأثير، وتهدف الحملة إلى:

  • إثارة الفضول وتحفيز الناس للتعرف أكثر على جائزة زايد للاستدامة
  • تشجيع الجمهور على إعادة النظر في نظرته حول "الابتكار"، والتقدم للمشاركة في الجائزة، أو مشاركة أي معلومات حول جهات أخرى مؤهلة للتقدم للجائزة.
  • تقديم الحملة بأسلوب يتسم المرونة من حيث مخاطبة شرائح مختلفة من الجمهور حول العالم.

الصحة

توفير الرعاية الصحية الأساسية بتكلفة مقبولة

banner

"أصوات الاستدامة"

تفصل العالم أقل من عشر سنوات عن تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، والتي تهدف إلى القضاء على الفقر والجوع وتعزيز مقومات التنمية وغيرها، وستكون السنوات التسع المقبلة مفصلية في دعم الجهود الرامية لبناء عالم أكثر استدامة وازدهاراً.

وبينما سيطرت خطط التعافي الأخضر من جائحة (كوفيد-19) على عام 2020، فإن الشركات ومختلف القطاعات بدأت بتقديم تعهدات تتعلق بمواجهة آثار التغير المناخي وتسريع الجهود الرامية للحدّ من الانبعاثات الكربونية.

وبالنظر إلى هذه المعطيات، كيف سيبدو خطاب الاستدامة في عام 2021 ومرحلة ما بعد الجائحة؟

تطلق جائزة زايد للاستدامة سلسلة من الندوات الافتراضية بعنوان "أصوات الاستدامة" والتي تتناول آخر التوجهات والقضايا ضمن أجندة التنمية المستدامة العالمية. وسيشارك في هذه الندوات نخبة من أبرز المفكرين لمناقشة الأوضاع العالمية الراهنة والإجابة على التساؤلات المتعلقة بسبل بناء مستقبل مزدهر للجميع.

كيفية المشاركة

لا تفوتوا فرصة إلى متابعة هذه السلسة من الندوات المهمة وفرصة التعبير عن آرائكم حول قضايا الاستدامة. تابعوا قنواتنا على مواقع التواصل الاجتماعي من أجل الحصول على رابط التسجيل لحضور الندوة المقبلة من سلسلة أصوات الاستدامة التي تنظمها جائزة زايد للاستدامة.

إذا كان لديكم أية أسئلة او استفسارات تودون طرحها على ضيوف الندوات، يرجى متابعة وسم #أصوات_الاستدامة على قنوات التواصل الاجتماعي وطرح أسئلتكم من خلال التعليقات.

للمزيد تابعوا صفحاتنا

الندوة المقبلة

ستبث الندوة الأولى من سلسلة الندوات الافتراضية "أصوات الاستدامة" التي تنظمها جائزة زايد للاستدامة، على الهواء مباشرة بتاريخ 29 مارس، وتستضيف فخامة أولافور راغنار غريمسون الرئيس السابق لجمهورية آيسلندا ورئيس لجنة تحكيم الجائزة. تقام الندوة تحت عنوان "دور القادة في تسريع جهود بناء مستقبل آمن للمناخ"، وتتناول دور القادة ورواد الأعمال في التعامل مع أزمة المناخ، ومدى مساهمتهم في الجهود الرامية لتحقيق الثورة الصناعية المستدامة.

تواصلوا معنا